ولمَ الإجازة؟!

حين يحين موعد الإجازة، أجدني حائرا لا استطيع استيعاب مفهوم كلمةِ إجازة!
أهي وقت اُجيز لنا فيه اللهو واللعب والنوم؟ أم أنَّ علينا التوقف عن العمل الجادِّ فحسب؟ أم هي إجازةٌ تسمح لنا بالتوقف عن العمل الأصلي وإيجاد عمل آخر في هذه الفترة؟ أم هي إجازة تسمح لنا بالعمل على تكريس وقتنا في العمل على تطوير العمل الأصلي وتحسينه؟
نعم، أعتقدُ أنني أميل إلى آخر خيار!في ظنّي البسيط، لا افتأُ أن اعتقد أنها إجازة يجدر بنا أن نقوم فيها بتطوير أنفسنا، ومراجعتها، وتنقيحها، وإكسابها مهارات جديدة، والعودة بها إلى العمل بوجه آخر؛ وجهٍ أكثر حيوية، أكثر استعداداً، أكثر مهارة، وأكثر تحمّلاً!
ألا يبدو كل هذا أفضل من التفكير في طرق مثلى نتمكن فيها من النوم فترة أطول والسهر لليل أعمق، وتضييع الوقت في “عدم التخطيط لأي شيء”؟!
لا أقول أنَّ النوم ليس مهماً، أو أن التنفيه عن النفس ليس ذا مردود ومنفعه، ولكن المشكلة في إضاعة معظم الوقت في البحث عن هذه الأشياء.. وقد صدق رسولنا الكريم حين وعظ فقال: “اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغَنَاءك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك”!
فالوقت ليس مُلكاً لنا، ولسنا بمسيطرين عليه مهما بلغنا من القوة، ولكن بيدنا استغلاله الاستغلال الأمثل. أو بالأحرى؛ التخطيط السليم له للخروج بنتائج أفضل وأنجع!

2 thoughts on “ولمَ الإجازة؟!

  1. اتفق معك صديقي في ضرورة استغلال الاجازه بما يعود بالنفع على الفرد مع وجود التسليه والترفيه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s