تخصيص 50 مليون ريال عماني لدعم قطاع الاتصالات بالسلطنة– تعقيب

نقلاً عن وكالة الأخبار العمانية اليوم؛ فقد تم الإعلان عن تخصيص مبلغ وقدره 50 مليون ريال عماني لترقية قطاع الاتصالات في السلطنة مما يوفر توسعة رحبة لنطاق وقوة الشبكات اللاسلكية في سلطنة عمان.
مما لا شك فيه أن هذا الخبر له أبعاد اقتصادية ودولية وتنموية مهمة ولا يمكن تجاهلها. وهذا وإن دلّ على شيء فإنما يدلُّ على تنامي الوعي التنموي والإقليمي –فيما يختص بالمعرفة التقنية– وبقوةِ وتأثير الاتصالات السلكية واللاسلكية على حد سواء في مختلف النطاقات الحيوية. وأوضح معالي وزير النقل والاتصالات–الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي–أهمية الاتصالات اللاسلكية والطيف الترددي خصوصا في مجال الحكومة الالكترونية بقوله:

إن القدرة على الاتصال في أي مكان وفي أي وقت وبأي معلومات وبواسطة أي شخص أصبحت هي القوة المحركة لبرامج الحكومة الالكترونية في جميع أنحاء العالم ونتيجة لذلك فان أجيال جديدة من الشبكات اللاسلكية والأجهزة الطرفية اللاسلكية ظهرت ويتطلب الأمر إدخالها إلى السوق العمانية لمواكبة التطور في المنطقة ودول العالم، الامر الذي لا يمكن تحقيقهُ دون توفير الترددات المطلوبة لانشاء وتشغيل هذه الشبكات والأجهزة..

وهذا كلام واقعي ولا غبار عليه.
فالدور الآن يقع على عاتق شركات الاتصالات العمانية للبدء في التنفيذ الفوري للمخططات المقترحة لعملية النهوض بهذا القطاع الحيوي المهم.
وأنا ارى أن التنفيذ المتقن والمحترف لهذه الفرصة المهمة سوف ينعكس بوضوح في النهوض بالمجالات التالية (بجانب الارتقاء بالخدمات الإلكترونية الحكومية) :
  • زيادة المشاركة في النشاطات الشبكية:

فمن المعلوم أن توفير الفرصة للمستخدمين للشبكة بالولوج إليها من عدة منافذ ملائمة، فإن ذلك ينعكس على مقدار التفاعل مع هذه الشبكة. فبالتالي أتوقع زيادة مطّرده فيما يتعلق بالتفاعل والمشاركة الشبكية. كما أن هذا يغير من نظرة القصور وانعدام الكفاءة في الخدمات اللاسلكيه التي يشتكي منها المجتمع حاليا.

  • التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد في السلطنة:

حيث أن زيادة الثقة في الشبكات المتنقلة سوف يشجع شريحة أكبر من المتعلمين على الاستفادة من الخدمات اللاسلكية المتنقلة التي سوف توفر عليهم عناء الحضور لقاعات الدراسة والاستخدام الاشمل للتعليم عن بعد. وكذلك الأمر بالنسبة لتقنيات التعليم، فمن شأن هذا الارتقاء أن يُشرك فئة أكبر من المدرسين والطلاب في الاستفادة من أدوات التعليم المتوفرة في الشبكة العنكبوتية والاستفادة القصوى من الجيل الثاني من الشبكة (web 2.0) التي بدورها توفر معظم أدوات التعليم التكنولوجية الحديثة في السحاب وبدون الحاجة لمساحات تخزينية كبيرة. كما ويساعد الطلاب–مما لا يختلف عليه اثنان–على الوصول السريع للمعلومات والاستفادة القصوى من الطبيعة المتسارعة والمختصرة للوقت والجهد التي تتمتع بها الشبكة العنكبوتية.

  • الارتقاء بالخدمات المالية والبنكية الالكترونية:

ومن لا يريد التخلص من الانتظار الطويل أمام آلات الصرف الذاتي؟! اعتقد أن لهذا إلقرار تأثير في رؤية البنوك لفاعلية التعامل البنكي الالكتروني لما يتمتع به من فاعليه وسرعة واختصار للوقت كذلك. وينطبق نفس الكلام على الدفع الالكتروني وبطاقات الإئتمان حيث تحفز الشبكة القوية والثابته على السرعة في المعاملات والأمان في التعاملات المالية.

  • التنافسية في تقديم الخدمات اللاسلكية:

نعم! ويا فرحة المستهلك حين تتنافس الشركات لإرضائه وجذبه وإغرائه بأسعار وخدمات أفضل وأرخص. ومن شأن التأمين الشبكي للطيف الترددي أن يحقق هذا الهدف المهم والذي يساهم في توافر الخدمات وبأسعار في متناول المستخدمين.

كما أن هذا يعكس الحاجة إلى تنمية المجتمع المحلي بأهمية هذا القطاع وكيفية استغلاله الاستغلال الأمثل. وهنا اعتقد أن دور هيئة تقنية المعلومات يجب أن ينهض بخدماته للمجتمع ويوفر ما يلزم لتوعيته بأهمية الانخراط والاستفاده من هذه التسهيلات؛ بما يخدمه ويخدم مصالحه.

مصدر الخبر

6 thoughts on “تخصيص 50 مليون ريال عماني لدعم قطاع الاتصالات بالسلطنة– تعقيب

  1. I hope the use all the money wisely. Communication issues are serious. Being abroad, I find it very expensive and frustrating to call Oman. Here, the Internet is awesome!!

      • بسم الله الرحمن الرحيم
        يشهد عالم اليوم تحديات وصراعات وطموحات واهتماما عملاق من دول التقدم العلمي فالموضوع بأختصار أعظم طفرة معلوماتية وتكنولوجية سيشهدها التاريخ فبفضل الله وبالابحاث العلمية توصلت الي براءة أختراع لاستراتيجية تفعيل الحكومة الالكترونية وتحقيق جميع عناصر الربط المتكاملة للربط بين أفراد الشعب الكريم والافراد الموظفين بالحكومة الوزارية والحكومة الالكترونية والربط بين الجميع وبين كل المحليات والمحافظات والوزارات والهيئات والمؤسسات وجميع قطاعات الدولة ومجلس الشعب ومجلس الوزراء ورئاسة مجلس الدولة ورئاسة الجمهورية والقيادات العليا مع الحفاظ علي الامن والسرية المعلوماتية وحل مشكلة الاختراقات الامنية للحكومات الالكترونية والتفعيل الحقيقي لانجاز جميع الاستعلامات والخدمات وتخليص المعاملات الورقية والالكترونية والحكومية والتجارية والسياسية والاعلامية والتعليمية ألخ……
        لنتعاون ونتوكل علي الله وننطلق نحو أعظم يوم سيسجلة التاريخ يوم تفعيل الحكومة الالكترونية…….
        أرجو الاهتمام والرد علي الهاتف رقم 00201006901076
        لنتعاون وننطلق صوب مجتمع المعلوماتية والي أعظم يوم سيجلة التاريخ في عالم التكنولوجيا والمعلوماتية
        يوم تفعيل الحكومة الالكترونية

      • شكرا لك أخ أحمد رمضان، هل ممكن أن تضع رابط يشرح لنا اختراعك؟ صفحة أو موقع خاص بك؟
        شكرا على مرورك..

  2. يا أخي الكريم توصلت الي أختراع جهااز الكتروني سيقوم هذا الجهاز بأستخدامة من الدولة وهو سيحقق تفعيل الحكومة الالكترونية وبأضافة بعض العناصر الجديدة التي ستضمن للمواطن وللموظف وللحكومات الوزارية والحكومات الالكترونية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s