هل أشتري كمبيوتر بشاشة لمس أم بدون لمس؟

touchscreen-laptop-300x292أعتقد أن من الأمور المحيّرة “والحديثة” عند الذين ينوون شراء كمبيوتر (حاسب آلي) محمول هو: هل عليّ أن أشتري واحداً بشاشة لمس؟ أم اكتفي بكمبيوتر عادي بدون شاشة لمس؟

في الحقيقة لا يوجد جواب مُعلَّب لهذا السؤال، ولكن ما يمكنني قوله هو انه بجانب ان المشتري يجب ان يفهم احتياجاته من السعة والمعالج وروتين الاستعمال و”اللون” (أكيد هذا من الأشياء المهمة لدى الكثيرين ومن ضمنهم أنا)، يمكن القول أن شاشة اللمس هي المستقبل، ولن تحتاج للتفكير كثيرا في هذه الخاصية لانها ستكون موجودة في الغالبية الساحقة للحاسبات الآلية. وذلك–في اعتقادي–للاسباب التالية:

  1. نظام تشغيل مايكروسوفت “Windows 10” يتطور باستمرار ليتوائم مع شاشات اللمس. وقد قدمت الشركة أنموذجا (فيما يعرف بسلسلة حاسبات Surface العالية الجودة والتصنيع) لما تريد للشركات الصديقة أن تضع نصب عينها فيما يتعلق بالحاسبات التي تعمل بهذا النظام. ويتضح في هذا الأنموذج وحود شاشات اللمس كعنصر اصيل في هذه الحاسبات.
  2. تقنية اللمس أضحت رخيصة نسبيا مقارنة بالماضي ولذلك الكثير من الشركات قررت تضمينه حتى ضمن الحاسبات ذات المواصفات الاساسية ذات الأسعار الرخيصة. فمثلا تقنية اللمس لا تتطلب مواصفات عالية لتعمل جيدا؛ فهذه التقنية في أساسها تبدأ من تقنية اللمس عن طريق المقاومة (Resistive Touch) اللمس بالسعة (Capacitive Touch) الى تقنية اللمس المتعدد النقاط (Multi-point Touch)
  3. تضييق الفجوة بين الأجهزة المكتبية والاجهزة المتنقلة والمحمولة. هذا ساهم كثيرا في تسويق الحاسبات المحمولة كبديل للحاسب الثابت والمعيق للحركة والذي يتيح للمستخدم حرية أكبر في الاستخدام والحركة.
  4. الاستخدام عن طريق اللمس يعزز التفاعل الطبيعي والانساني مع الأجهزة الحاسوبية. فهي أكثر سهولة وعفوية من الاستخدام المُحَجَّب بالفأرة والذي يتطلب الجرّ المستمر للفأرة في استخدام برامج عفوية كالتصفح والتسوق الالكتروني وغيرها.

مع هذه الأسباب كلها لا يزال للاستخدام البعيد (باستخدام الفأرة) له أثره خصوصا في ما يتعلق بتطبيقات الانتاج والنشر والبصريات؛ لما فيها من خيارات وأيقونات معقّدة التركيب ومتزاحمة. ولكني مع ذلك أتوقع من الشركات المصنعة لهذه التطبيقات (مثل Adobe) أن تنضم لقافلة الشركات الاخرى في تفعيل اللمس في نطاقات أكثر في برامجها الإنتاجية. وقد بدأت فعليا في الواقع في تسيير برامج كمثل: Photoshop Touchو Acrobat Reader وغيرها كتطبيقات مبسطة في الهواتف المحمولة والحاسبات اللوحية.

فيما لا تزال كمبيوترات شركة آبل هي الشذوذ في هذا الوقت، فإن ذلك لا يعني أن مستخدميها في تناقص. ولكن ظاهر الأمر هو أن الشركة تواصل تطوير تقنياتها في اللمس عن طريق أجهزة iPad والآن وقد تزايد حجم الشاشات المتاحة للجهاز فذلك قد يوحي بأن الشركة قد تنقل هذه التقنية الى حواسيبها الأخرى في المستقبل القريب..

حقوق الصورة: http://www.pcworld.co.uk

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s